تفجير مفاجأة بعد توقيف ثلاثيني رفقة سيدة خمسينية ضواحي أكادير

المواطن24

 تمكنت مصالح الشرطة القضائية بأولاد تايمة ضواحي اكادير أخيرا، بعد شهور من التحريات،من فك لغز المزود الرئيسي للمدينة بمخدر الشيرا، والذي كان يزود عدد من المروجين بالحشيش بطريقة لا تخطر على بال احد.

وحسب مصادر مطلع ، فإن كمينا محكما نصبه عناصر الامن بأولاد تايمة مكن من توقيف المشتبه فيه رفقة سيدة خمسينية على مثن دراجة نارية في مكان مشبوه.

وأضافت ذات المصادر، أن الموقوف كان يقوم بالتنكر عن طريق التظاهر بحمل السيدة الموقوفة معه فوق دراجة نارية على أساس أنها زوجته، والتي كانت تحمل المخدرات في حقيبتها اليدوية، ما ساعده على التنقل دون إثارة إنتباه المصالح الأمنية. قبل أن ينكشف سره أخيرا بفضل جهود عناصر الشرطة القضائية بمفوضية أولاد تايمة.

ذات المصادر أوضحت للجريدة، أن الموقوف الثلاثيني الملقب ب “الجبلي” والذي ينحذر من شمال المملكة كان يقوم بنقل كميات محدودة من مخدر الشيرا عن طريق الحافلة، حيث يقوم بتوزيعها على زبائنه بعدد من المناطق بتارودانت. حيث مكنت عملية توقيفه من حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا.

هذا، وقد تم الإحتفاظ بالموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث بأمر من النيابة العامة المختصة، لتحديد باقي الإمتدادات لهذا العمل الإجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.