بعد نفاذ أدوية الزكام من الصيدليات..وزير الصحة يتدخل

حسن لشهب

أكد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد ايت الطالب، أن ما تم الترويج له حول نفاذ مخزون الأدوية المتعلقة بالزكام من الصيدليات “مجرد افتراء”، واصفا هذا الموضوع بـ “الأزمة المصطنعة”.

وأضاف الوزير في جواب له بمجلس المستشارين يوم أمس الثلاثاء 18 يناير الجاري، أن “مخزون أدوية الزكام والتي تشكل جزءا من البروتوكول العلاجي لكوفيد-19، متوفرة وبشكل كاف يلبي حاجيات المواطنين لأزيد من ثلاثة أشهر”.

وأبرز ذات المسؤول الحكومي أن “الوزارة قامت بتعبئة فرق التفتيش للتحقق من توفر الأدوية لدى مزودي الصيدليات في مختلف جهات المغرب”، مضيفا أنه “اتضح من تقارير المتابعة الميدانية الأسبوعية أن المصنعين والموزعين أكدوا أنه لم يتم تسجيل أي انقطاع في الإنتاج أو اضطراب في مخزون الأدوية سواء أدوية الزكام أو التي تدخل في البروتوكول العلاجي لكوفيد-19، وهذا ما وجدناه على الأرض منذ أسبوع”.

وفي سياق متصل، شدد أيت الطالب على أن “المخزون الوطني للأدوية يخضع لمراقبة مستمرة وصارمة، كما تتم مراقبة مدى احترام المخزون الاحتياطي لجميع الأدوية الأساسية بشكل أسبوعي من طرف المرصد الوطني للأدوية والمنتجات الصحية التابع لمديرية الأدوية والصيدلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.