إصابة الحارس منير المحمدي والمدافع سفيان الكرواني بفيروس كورونا

مريم بوفنان

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الجمعة، إصابة لاعبي المنتخب، المدافع سفيان الكرواني وحارس المرمى منير القجوي المحمدي، بفيروس كورونا، مبرزة أنهما يخضعان حاليا للبروتوكول الصحي المعتمد .

وقالت الجامعة في بلاغ مقتضب نشرته على موقعها الرسمي “بعد إجرائهم لمباراة دور الثمن أمام منتخب مالاوي وتطبيقا للبروتوكول الطبي المعمول به من طرف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم خلال بطولة كأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2021، أجرى لاعبو المنتخب الوطني المغربي صباح يومه الجمعة 28 يناير 2022 مسحة طبية للكشف عن فيروس كورونا المستجد قبل مباراة دور الربع المرتقبة يوم الأحد 30 يناير أمام منتخب مصر، وهي المسحة الطبية التي جاءت نتيجتها سلبية بالنسبة لجميع اللاعبين بإستثناء اللاعبان سفيان الكرواني ومنير القجوي المحمدي اللذان جاءت نتيجة مسحتهما إيجابية واللذان يخضعان حاليا للبروتوكول الصحي المعتمد.”

ويواجه المنتخب المغربي نظيره المصري، بعد غد الأحد، على أرضية ملعب “أحمدو أهيدجو”، في ياوندي انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا .

وكان المنتخب الوطني المغربي قد حجز تذكرة العبور الى دور ربع نهائي كأس افريقيا للأمم عقب تفوقه على نظيره المالاوي بهدفين لواحد ، فيما تأهل المنتخب المصري الى الدور نفس بعد فوزه على نظيره الايفواري عقب الاحتكام الى الضربات الترجيحية ( 5-4 ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.