وادي زم : قافلة شتاء دافئ تجوب شوارع وأزقة المدينة

وليد كاليش

تفعيلا للبرنامج السنوي لجمعية جسر الرحمة بوادي زم والمنظمة المغربية للانقاد والإغاثة الفرع الاقليمي بوادي زم بتنسيق مع السلطة المحلية والمجلس الجماعي لوادي زم تم تنظيم حملة “شتاء دافئ” يوم 30/11/2021 كانت الإنطلاقة على الساعة التامنة والنصف ليلا من امام المقاطعة الحضرية الأولى في اتجاه شوارع وأزقة المدينة بحثا عن المتشردين وساكني الأرصفة والإسمنت .

و قد انطلقت الحملة الذي استفاد منها في اليوم الأول عدد مهم من ساكني الشارع وباسلوبه السلس والتواصل الفعال لقائد المقاطعة الحضرية الأولى تم الذهاب بهم الى مركز الأشخاص بدون مآوى للاستفادة من التغدية الصحية والاستحمام والتطبيب في جو جد رائع وبفرح يلوح في محيا المستفيدين .

وهكذا عبروا عن شكرهم وامتنانهم للمجهودات التي يقوم بها القيمين على هذه القافلة، والهادفة لإدخال السرور والدفء على الفقراء والمتشردين .

Ouvrir la photo

وتعد حملة الشتاء، استمرارا لمجموعة من الحملات والمشاريع التي تقوم بها “جمعية جسر الرحمة ” و المنظمة المغربية للانقاذ والاغاثة طوال مواسم السنة، من قبيل مشروع الحقيبة المدرسية ومشروع القفف الرمضانية ومشروع أضاحي العيد بالإضافة المساعدات الطبية وخاصة لمرضى السرطان كما تنخرط الجمعيتين في مجموعة من المشاريع التنموية .

هو مشروع تطوعي يبدأ من بين أيديكم , و ينتهي إلى قلوب المحتاجين .يبدأ مع بداية فصل الشتاء , وينتهي بإذن الله تعالى بالأجر الوفير لكل من ساهم للعمل من خلاله أو نشره على من حوله . يقدم المشروع حملة لمساعدة المحتاجين الذين يزورهم فصل الشتاء فيحملهم فوق طاقتهم من العناء , و يرسم على وجوههم لغة الحزن السوداء .

Ouvrir la photo

يقدم المشروع طرق عدة لكيفية مساعدة أخوتنا تحقيقاً لمبدأ البنيان الواحد واليد الواحدة , ليالي الشتاء طويلة ورتيبة بلا شك لكننا نكسر رتابتها بلحظات اجتماع العائلة، للسهر والسمر حول المدفأة وتحت الأغطية الصوفية إحتماءا من لسعات البرد القارسة التي تتسلل إلى عظام الجسد…

Ouvrir la photo

ولكن غير بعيد عنا هناك من يحزن لقدوم هذا الفصل لسبب بسيط انه لا يملك ما يمكنه من مقاومة قساوة الطقس وتزداد متاعبه أكثر…فالمكان متهالك…والبطون خاوية والأجساد ترتعش من البرد القارس الذي يتسلل من كل مكان في الخراب …ويحتار المحتاج وهو يرى فلذات أكباده تتضور جوعا و ترتعش بردا مواقف مؤلمة ومبكية لن نشعر بها فعلا إلا إذا عشناها…. وها نحن عشناها هذه الليلة بوادي زم الشهيدة وهكذا ينابيع الخير تفتح لكم باب العطاء وفعل الخير وجمع الحسنات بإطلاق حملة “شتاء دافئ” ,وهي باب للتبرع ومساعدة الفقراء في هذا الفصل الصعب بتقديم ما تجود به النفس من مالٍ أو من ملابس وأغطية ومواد غدائية .

Ouvrir la photo

فلنكن باب خير ورحمة لمساعدة هؤلاء المعذبين في الأرض الذين يرتجفون من البرد ولنؤدي دورنا الإنساني ونساهم بما نستطيع حتى نشعر بطعم العطاء وننشر البسمة والدفء في قلوب هذه الفئة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.