ماضاع حق وراءه طالب .. هنيئا لفلاحي منطقة بني عمير بالضفة اليمنى لوادي أم الربيع بالمدار السقوي التابع لنفوذ المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة ..

نورالدين كودري

تمت اليوم الموافقة بإجماع أعضاء المكتب على مشروع إستبدال نمط السقي من السقي الإنسيابي إلى السقي بالتنقيط بعد نقاش طويل خلال إجتماع المجلس الإداري للمكتب الجهوي للإستتمار الفلاحي تادلة بمقر وزارة الفلاحة تحت رئاسة السيد محمد صديقي وزير الفلاحة وحضور المدير الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة ونورالدين ذهبي نائب رئيس مجلس عمالة إقليم الفقيه بن صالح وامحمد رياض رئيس الغرفة الفلاحية بالجهة بني ملال خنيفرة ومدير وكالة التنمية الفلاحية ورئيس قسم السقي بالمكتب الجهوي للإستثمار تادلة ..

حضيت منطقة بني عمير الضفة اليمنى للمدار السقوي التابع للمكتب الجهوي للإستثمار تادلة ،بعد نقاش طويل خلال إجتماع المجلس الإداري للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة بمقر وزارة الفلاحة والصيد البحري برئاسة وزير الفلاحة السيد محمد صديقي بالتوقيع على مشروع إستبدال نمط السقي من إنسيابي إلى السقي بالتنقيط .

جاءت هذه الموافقة بعد سلسلة من اللقاءات بالمجلس الإداري لوزارة الفلاحة بالمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي منذ 13دجنبر 2019 ، المجلس الإداري لوزارة الفلاحة الذي يضم في عضويته كل من المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة ووكالة الحوض المائي والغرفة الفلاحية الجهوية ووكالة التنمية الفلاحية بالجهة بني ملال خنيفرة حيت وافق المجلس بعد مسلسل المعانات اليومية التي لازمت الفلاحين بتراب هذه المنطقة السقوية جراء نذرة مياه السقي عبر الطريقة التقليدية السقي الإنسيابي ، ومطالبتهم الوزارة الوصية عن القطاع عبر المكتب الجهوي للإستثمار تادلة والغرفة الفلاحية ووكالة التنمية القروية والمجلس الإقليمي للفقيه بن صالح التدخل لإيقاف المعاناة اليومية للفلاحين والفلاحة بهذه الدوائر السقوية للضفة اليمنى لوادي أم الربيع ، تأتى الفرج بعون الله تعالى مستهل هذا الأسبوع بالموافقة وإستبدال النمط القديم السقي الإنسيابي الذي كان الفلاح بمنطقة بني عمير الشرقية والغربية يعاني من نذرة مياه السقي بل شحها ببعض الأحيان وضياع المحصول الفلاحي لديه في بعض المواسيم ، السقي بالنمط الجديد نمط السقي بالتنقيط وهيكلة مياه السقي وتتمينها لتسير قادرة على مسايرة ، ركب التنمية الفلاحية ومخطط الجيل الأخضر الوطني بالمنطقة المذكورة وتسهل على فلاحي هذه الدوائر السقوية بالمراكز الفلاحية التابعة لنفوذ المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة الزراعات الموسمية وتطوير وإستبدال الزراعات التقليدية بأخرى أقل إستهلاك لمياه السقي ومردودية بالإنتاج عبر النمط الجديد من الجيل الأخضر 2020__2030 ..

فالشكر كل الشكر على هذا الإنجاز للسيد محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات ،وشكرا لكل أعضاء المجلس الإداري للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لتادلة بجميع التخصصات الفلاحية وعلى رأسهم السيد حساين الرحاوي مدير المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة ورئيس قسم السقي بالمكتب ،والسيد امحمد رياض رئيس الغرفة الفلاحية بجهة بني ملال خنيفرة والسيد مدير وكالة حوض أم الربيع بالجهة بني ملال خنيفرة والسيد مدير وكالة التنمية الفلاحية ، والسيد نور الدين ذهبي نائب رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح ، وعضو الغرفة الفلاحية الجهوية بني ملال خنيفرة الذي واكب المشروع المنزل من طرف وزارة الفلاحة اليوم منذ بدايته بأولى إجتماعات المجلس الإداري ب 13 دجنبر 2019 .

بهذا المشروع وتنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا الإمام جلالة الملك محمد السادس من أجل تنزيل سياسات ترشيد مياه السقي ومخططات التنمية الفلاحية والجيل الأخضر 2020__2030 حضيت الدوائر السقوية بالضفة اليمنى لوادي أم الربيع التابعة للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة بنمط السقي الجديد “السقي بالتنقيط” الشكر للمجلس الإداري بالمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة وهنيئا للفلاحة والفلاحين بدائرة بني عمير السقوية الضفة اليمنى لوادي أم الربيع والشكر كل الشكر لنائب رئيس مجلس عمالة الفقيه بن صالح وعضو الغرفة الفلاحية نورالدين ذهبي وامحمد رياض الرئيس بالغرفة الفلاحية لجهة بني ملال خنيفرة ومدير المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي تادلة السيد حساين الرحاوي ورئيس قسم السقي بمكتبه ومدير وكالة التنمية الفلاحية وجميع من ساهم في إخراج هذا المشروع القيم للوجود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.