طنجة..فرنسي يضع حدا لحياته في ظروف ظروف غامضة

حسن لشهب

أقدم رجل أعمال فرنسي على يضع حدا لحياته في ظروف ظروف غامضة. صباح اليوم الإثنين بشقته المتواجدة بمنطقة البولفار وسط مدينة طنجة.

و ذكرت مصادر إعلامية، أن الهالك المدعو قيد حياته (ج.ك.ب) البالغ من العمر 71 سنة، كان يقطن وحيدا بمنزله لمدة طويلة، وقد تم العثور عليه جثة هامدة معلقة بحبل، و أوضحت ذات المصادر، أن المواطن الفرنسي كان يملك عددا من الشركات بميناء طنجة المتوسط، وشركات أخرى بالمنطقة الحرة “كزناية” بطنجة، مشيرا إلى أنه ولحدود الساعة تجهل الأسباب الرئيسية وراء انتحاره.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، انتقلت إلى عين المكان، عناصر الشرطة القضائية والعلمية وفتحت تحقيقا مفصلا في الحادثة تحت إشراف النيابة العامة، فيما تم نقل جثة الضحية لمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس، من أجل التشريح الطبي الذي قد يكشف معطيات جديدة عن انتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.