شركة بريطانية تنقل معداتها إلى المغرب للشروع في التنقيب عن الغاز

كوثر كباسي

أعلنت الشركة البريطانية شاريوت للنقيب عن النفط والغاز، أنها شرعت في نقل منصة الحفر شبه الغاطسة ستينا دون (Stena Don) إلى المملكة.

وقالت شركة شاريوت في شتنبر إنها استأجرت السفينة ستينا دون للتنقيب في حقل غاز “أنشواز” التابع لها ضمن رخصة ليكسوس قبالة سواحل المغرب.

وكشفت الشركة البريطانية، وفق ما جاء في يومية “الاتحاد الاشتراكي” عن وجود إمكانات كبيرة من الغاز الطبيعي في حقل “أنشوا-1″.

وعدّلت توقعاتها الأولية بخصوص موارد الهيدروكربورات القابلة للاستغلال، بعدما حصَرت احتياطي الغاز في 1 تريليون قدم مكعب، مشيرة إلى أن الدراسات المعمقة على الحقل الذي يحمل اسم “أنشوا” أظهرت وجود خمس فرص واعدة إضافية بأكثر من 2.2 تريليون قدم مكعب (TCF) من الغاز الطبيعي بالمنطقة.

ومن المقرر أن تبدأ العمليات في منتصف دجنبر 2021، ومن المتوقع أن تستغرق عمليات الحفر ما يصل إلى 40 يوما تقريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.