رئيس اتحاد العمال اليوناني: الصين تستغل موارد اليونان ولا تشتري ولو إبرة من بلدنا

المواطن24-متابعة

يثير مشروع الحزام والطريق الذي تقوده الصين جدلاً كبيراً ومخاوف عارمة في كلّ أنحاء العالم. ما حصل في أوغندا مؤخراً وفق ما أوردت الصحافة العالمية لناحية أنّ الصين استولت على مطارها الدولي بسبب التخلف عن سداد القروض، أعاد إلى الأذهان غالبية التجارب الفاشلة التي شهدتها الدول في الفترة السابقة، لاسيما مونتينيغرو، كينيا، باكستان، سيرلانكا واليونان، مع سعيها لخنق تلك الدول والتحكم بقرارها السياسي والسيادي، إضافةً إلى ما تخطط له بكين لجهة سعيهها للسيطرة على موانىء البحر المتوسط خدمةً لتجارتها العالمية، خصوصاً في بيروت وطرابلس وصولأً حتى بنزرت في تونس.

  • أوغندا أحدث مثال على أزمات الدول جرّاء فخ الديون الصينية وهي تسعى لإنقاذ مطارها من سيطرة بكين
  • رئيس اتحاد مقاولي أحواض بناء السفن في اليونان: الصين باتت تسيطر على 67 % من اسهم ميناء بيرايوس
  • الصين تنتهك القانون اليوناني وسلطات اليونان تتساهل معها لأنّ شركات الصين لا تخضع للضوابط اليونانية
  • بعد ميناء بيرايوس الصينيون يحاولون تنفيذ عمليات إستراتيجية في اليونان لاسيما في الإتصالات والنقل
  • الصينيون لا يبتاعون حتى لمبةً واحدة أو إبرة حتى من السوق المحلي وكلّ استهلاكهم يأتي من الصين

التطورات في أوغندا مؤخراً تُعتبر المثال الأحدث على سقوط الدول في فخّ الديون الصينية، وتسعى تلك الدولة لتعديل اتفاقية القرض التي وقعتها مع الصين في العام 2015، في محاولة منها لإنقاذ المطار الدولي الوحيد لديها، وهي كانت اقترضت الدولة الواقعة في شرق أفريقيا أكثر من 200 مليون دولار من بنك التصدير والاستيراد الصيني، لعمليات توسيع مطار عنتيبي.

في ذلك التقرير نثير بعض الجوانب من تجربة اليونان الفاشلة مع استثمارات الصين في ميناء بيرايوس، الذي فقد  اليونان السيطرة عليه بنسبة كبيرة جدّّاً.

تجربة اليونان الفاشلة

في ذلك السياق، قال رئيس اتحاد مقاولي أحواض بناء السفن في اليونان، فاسيليس كاناكاكيس، إنّه “لسوء الحظ، خلال الأزمة التي ألمّت بالإقتصاد اليوناني، وضعت الصين يدها في العام 2016 على 51 % من أسهم المرفأ الأوّل في بلدنا… ومؤخراً في العام الجاري، وبوساطة وتسهيل من الحكومة اليونانية، سيطرت الصين على نسبة إضافية قدرها 16 % من الأسهم في الميناء، وهكذا تكون الصين قد بسطت سيطرتها أكثر على مرفأ بيرايوس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.