تعزيز البنية التحتية لأكادير بواسطة نفقان لأول مرة في تاريخ مدينة الانبعاث

المواطن24

ستتعزز البنية التحتية الطرقية لمدينة أكادير بنفقين هامين بلغت تكلفتهما الإجمالية 101.5 مليون درهم، وذلك ضمن برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024، الموقع أمام أنظار الملك محمد السادس خلال زيارته مدينة الانبعاث فبراير 2020.

وتم الشروع في أشغال هذين النفقين اللذين سيتم إنجازهما على مستوى تقاطع الطريق السريع الحضري مع شارع عبد الرحيم بوعبيد المؤدي إلى مطار المسيرة وتقاطع محور شرق غرب.

هذا، وسيستغرق إنجاز هذين النفقين اللذين تنتظرهما الساكنة مدة 12 شهرا، حيث إن من شأنهما تحسين مؤشرات السلامة الطرقية وتجويد الخدمات المقدمة لمستعملي الطريق وضمان انسيابية حركة المرور وحذف جميع الملتقيات التي تعرف ازدحاما شديدا.

وإلى جانب ذلك، سيمكن النفقان من تقليص مدة السفر سواء بالنسبة لمستعملي الطريق المحليين أو مستعملي الطريق العابرين وكذلك تسهيل نقل البضائع داخل أكادير الكبير.

في هذا الصدد، صرح المدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بأكادير إداوتنان، عبد الله الطويل، بأن إنجاز النفقين يدخل في إطار تأهيل وتهيئة الطريق السريع الحضري لأكادير الذي يهم توسيع الطريق على طول 20 كيلومتر، مع إنجاز 11 منشأة فنية على شاكلة ممر تحت أرضي وممرين علويين إضافة إلى تهيئة قنطرة واد سوس بتكلفة تقدر بـ632 مليون درهما.

وأضاف المتحدث أن أشغال إنجاز نفقي تقاطع الطريق السريع مع شارع عبد الرحيم بوعبيد وتقاطع مع محور شرق غرب، انطلقت فعليا بالعمل حاليا على إعداد ممرات الانحراف كما سيتم تحويل جميع الشبكات المتواجدة في محرم الطريق، في حين سيتم إنجاز باقي المنشآت وتوسيع الطريق فور الانتهاء من الدراسات المتعلقة بها.

يذكر أن إنجاز النفقين السالفي الذكر يدخل في إطار اتفاقية شراكة موقعة بين وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، ومجلس جهة سوس ماسة وجماعة أكادير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.