المنصوري تخلع ثوب الحكومة،ترتدي بذلة المحاماة، للدفاع عن زملاء وزميلات المهنة ضد تهجمات وهبي.

عبد الفتاح تخيم

كانت تصريحات عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، بشأن تهرب أغلب المحامين من أداء الضريبة، قد أثارت، موجة غضب في صفوف عدد من المحامين، بمن فيهم “الباميون”، الذين اعتبروا تصريحاتة مسيئة إلى مهنتهم ولا تعكس واقعهم الحقيقي، وهي القناعة نفسها، التي عبرت عنها المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، الذي بدأت صورته تهتز لدى الرأي العام الوطني. وقال وهبي، خلال اجتماع بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، أخيرا، إن نحو 95 بالمائة من المحامين، لا يصرحون سوی بعشرة آلاف درهم سنويا لإدارة الضرائب، واصفا هذا الرقم بالمخيف، وهو ما جر عليه عددا من الانتقادات.

هذا الأمردفع فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة، إلى تلقين  عبد اللطيف وهبي درسا، بخصوص افتعاله نزاعا مجانيا مع زميلاتها و زملائها المحامين، واتهام أغلبهم بالتهرب الضريبي.

وقال وهبي، خلال اجتماع بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، أخيرا، إن نحو 95 بالمائة من المحامين، لا يصرحون سوی بعشرة آلاف درهم سنويا لإدارة الضرائب، واصفا هذا الرقم بالمخيف، وهو ما جر عليه عددا من الانتقادات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.