الفلاحة تستفيد من تدخلات برنامج “المثمر للزرع المباشر”‬ بإقليم خريبكة

مريم بوفنان

أعلنت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط عن إطلاق المرحلة الثانية من برنامج «المثمر للزرع المباشر» للموسم الفلاحي 2020-2021 ، والذي يستهدف 20 ألف هكتار، أي ضعف المساحة التي تمت تغطيتها العام الماضي. وقالت المجموعة في بلاغ، أول أمس الاثنين، إنها أطلقت المرحلة الثانية من برنامج المثمر للزرع المباشر، للموسم الفلاحي 2020-2021 بعد النتائج المشجعة للغاية التي حققتها المرحلة الأولى من البرنامج والتي تم إطلاقها في أكتوبر 2019، واستمرارا لالتزامها بتطوير زراعة أكثر مرونة لمواجهة التغيرات المناخية.

وأوضحت المجموعة أنها تتوخى خلال هذه المرحلة، مضاعفة المساحة المغطاة في العام الماضي وبالتالي زيادة المساحة من عشرة آلاف هكتار إلى أكثر من 20 ألف هكتار في أكثر من 100 منطقة في 23 إقليما موزعا على مناطق مناخية زراعية مختلفة. وأضاف المصدر ذاته، أنه بأزيد من 4000 فلاح مستفيد، ستستهدف المرحلة الثانية، قطاعات الحبوب والبقوليات في المستوى الأول ، وأيضا الزراعات الأخرى ذات الإمكانات العالية مثل النباتات الزيتية.

وقد أطلق الطاقم التقني التابع للبرنامج إحدى المنصات التطبيقية بجماعة “أولاد عزوز”، ضواحي خريبكة، يوم الثلاثاء، وسط حضور لافت من لدن الفلاحين المعنيين، الذين أشادوا بالنتائج الإيجابية التي حققتها المنصات التطبيقية في الجماعات المجاورة.

في هذا الصدد، قال أناس توملي، مهندس زراعي بإقليم خريبكة، إن “الطاقم التقني أطلق هذه المنصة التطبيقية الموجودة بجماعة أولاد عزوز بالتزامن مع هطول الأمطار الأخيرة”، معتبراً أن “تلك المنصة ركيزة أساسية بغية ترسيخ الممارسات الفلاحية الجيدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.