الخارجية الألمانية تصدر بلاغا حول علاقاتها بالمملكة المغربية

المواطن24

هذه اهم النقط التي تضمنها البلاغ

– المغرب قام بإصلاحات واسعة النطاق في العقد الماضي. ويلعب البلد دورا هاما في تحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة. وينعكس ذلك على الأقل في التزامه الدبلوماسي بعملية السلام الليبية.

– ألمانيا الاتحادية تؤيد المبعوث الشخصي في سعيه إلى التوصل إلى نتيجة سياسية عادلة ودائمة ومقبولة من الطرفين على أساس قرار مجلس الأمن 1997 الدوليمجلس الأمن 2602 (2021).

وقد قدم المغرب مساهمة هامة في هذا الاتفاق في عام 2007 من خلال خطة للحكم الذاتي.

– هناك علاقات اقتصادية وتجارية كبيرة بين المغرب وألمانيا، حيث احتلت ألمانيا المرتبة السابعة في الاسثمار الخارجي بالمغرب عام 2019. كما استوردت في نفس السنةسلعا بقيمة 1.4 مليار يورو من المغرب، في حين تم تصدير سلع بقيمة 2.2 مليار يورو. مع التركيز على الدار البيضاء وطنجة، هناك ما يقرب من 300 شركة مشاركة ألمانية في الأسهم ممثلة في المغرب.

– المغرب وجهة سفر شهيرة، حوالي 6٪ من السياح الأجانب جاءوا من ألمانيا في عام 2019. تعتبر ألمانيا واحدة من أكبر المانحين للمغرب ،مع التزام إجمالي يبلغ حوالي 1.2 مليار يورو في عام 2020. ويركز التعاون الإنمائي الألماني المغربي على التنمية الاقتصادية المستدامة والتشغيل، والطاقات المتجددة وإدارة المياه.

– المغرب جزء من مبادرة ميثاق مجموعة العشرين مع أفريقيا لتحسين الظروف الإطارية للاستثمار الخاص، وفي 2020، دعمت ألمانيا المغرب في التعامل مع الأزمة الطارئة من خلال برنامج واسع النطاق للمساعدات الطارئة.

– مؤسسات “فريدريش إيبرت” و”كونراد أديناور” و”فريدريش ناومان” و”هانز زايدل” و” هاينريش بول”، ممثلة بمكاتب في المغرب.

– يتم تعزيز اللغة الألمانية والتعاون العلمي من خلال معهد غوته فروع في الدار البيضاء والرباط، ومدارس شريكة وأكثر من 20 تعاونا في قطاع التعليم العالي، كما تشجع وزارة الخارجية الاتحادية الحفاظ على الثقافة في المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.