اعتقال أحد نواب رئيس جماعة تاونزة متلبسا بتسلم رشوة من مقاول ينحدر من أزيلال

المحجوب اوبن حساين

أفادت مصادر موثوقة، أن عناصر من الدرك الملكي بأزيلال اعتقلت، زوال يوم الخميس الماضي 9 دجنبر الجاري، أحد نواب رئيس جماعة تاونزة المنتمي لحزب الحمامة بعد ضبطه متلبسا بتسلم رشوة من أحد المقاولين الذين قدموا خدمات للمجلس السابق في إطار طلب عروض marché public بقيمة 160 الف درهم لبناء أسوار مؤسسات تعليمية ومقابر إسلامية.

ووفق مصادر مقربة فقد جاء هذا الاعتقال، نتيجة التنسيق بين النيابة العامة بأزيلال والمقاول المنحدر من أزيلال ومصالح الدرك الملكي بأزيلال، بعدما اتصل المقاول المعني بالرقم الأخضر للتبليغ عن الرشوة، حيث طلب منه مبلغ 2 مليون سنتيم مقابل الإفراج عن مستحقاته المالية من الصفقة سالفة الذكر، حيث قام بتسجيل المكالمة موضوع الابتزاز .

وبعد التنسيق بين النيابة العامة والدرك الملكي والقيام بتصوير المبلغ المالي المتفق على تسليمه ، حيث تكلف أحد نواب الرئيس بتسلم مبلغ 4000 درهم كتسبيق. حيث انتقل المقاول رفقة فرقتين من الدرك الملكي لأزيلال إلى مركز تاونزة حيث تم ضبط العضو الجماعي متلبسا بتسلم المبلغ من المقاول بالقرب من مقر إقامته بدوار أيت اولحاج وبعد إشعار النيابة العامة بأزيلال تم اعتقال العضو بجماعة تاونزة وهو عضو يفوز بالانتخابات للمرة الأولى، حيث تم وضعه تحت الحراسة النظرية للمزيد من التحقيقات.

وحسب مصادر خاصة فإن المتهم تم تقديمه اليوم امام انظار النيابة العامة بأزيلال مؤازرا بمحاميين والذي انكر المنسوب إليه، مؤكدا أن المبلغ الذي تسلمه من المقاول هو دين له عليه مقابل مواد بناء، ومن المنتظر ان يعاد تقديم النائب الموقوف صباح يوم غد الأحد امام انظار النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.