إصابات أوميكرون تدفع منظمة الصحة العالمية إلى دق ناقوس الخطر من جديد

المواطن24

إصابات أوميكرون تدفع منظمة الصحة العالمية إلى دق ناقوس الخطر من جديد، و تكشف معطيات خطيرة جديدة بهذا الخصوص.

دفعت إصابات أوميكرون منظمة الصحة العالمية إلى دق ناقوس الخطر من جديد، و كشفت معطيات خطيرة جديدة بهذا الخصوص.

و أكدت المنظمة يوم أمس السبت 18 دجنبر، بأن 89 دولة رصدت إصابات بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا، مضيفة أن عدد الإصابات تضاعف خلال مدة وجيزة تتراوح بين يوم ونصف و3 أيام في المناطق التي تشهد تفشيا محليا، مضيفة، في بيان لها، أن أوميكرون ينتشر على نحو سريع في البلدان التي بها مستويات مرتفعة من التطعيم بين السكان، لكن لم يتضح إن كان السبب هو قدرة الفيروس على مقاومة اللقاح أم قدرته المتزايدة على الانتشار أم الأمرين معا.

هذا، و صنفت المنظمة المتحور أوميكرون على أنه متحور مثير للقلق في 26 نونبر فور اكتشافه لأول مرة، ولا يزال الكثير غير معلوم عنه بما في ذلك شدة الأعراض الناتجة عنه، و أضافت: “لا تزال البيانات محدودة بشأن خطورة أعراض أوميكرون. مطلوب مزيد من البيانات لفهم مدى شدته ومدى تأثر هذه الشدة بالتطعيم والمناعة الموجودة بالفعل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.