أزيلال : قنينة غاز تنفجر في وجه شابة وابنتها وهما الان قيد العلاج في احدى غرف العمليات بالدار البيضاء، ويطالب الزوج من المحسنين الدعم والسند.

لحسن كوجلي

بينما كانت تتهيأ لطهي الخبر في فرن منزلي، تعرضت سيدة شابة في الثانية والعشرين من العمر لحريق اعتال كل انحاء جسمها، وذلك إثر إنفجار قنينة غاز عليها. السيدة تنحدر من جماعة زاوية احنصال الجبلي بإقليم أزيلال وتقطن حاليا رفقة زوجها الشاب يوسف 26 سنة بمدينة ازيلال، إحترقت هي وابنتها ذات الثلاث سنوات الخميس الماضي، تم نقلهما عقب الحادث للمستشفى الجهوي بني ملال.ومنه إلى إحدى المصحات بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء حيث تجري للسيدة في هذه الاثناء عملية جراحية.

ونظرا لضيق الحالة الاجتماعية للشاب يوسف الذي يسعى بكل الطرق على توفير وسائل العلاج لزوجته وابنته، وجد انه لا سبيل اخر له سوى أن يرمق الى السماء العلى طالبا من الله عز جلاله ان ينير قلوب المؤمنين المحسنين الذين في قلوبهم رحمة ان يمدوه بما يقدرون عليه من مساعدة مادية ومعنوية لتغطية مصاريف علاج مريضتيه، والله حثما لن يضيع اجرهم يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.