وادي زم :كابوس الإنتحار يحلق من جديد فوق سماء الشهيدة

وليد كاليش

استفاقت مدينة وادي زم الشهيدة هذا اليوم 22/11/2021 على واقعة مفزعة بطلها موظف بالبريد بوادي زم خمسيني العمر حيت تم العثور عليه في منزله بحي لابيطا جثة هامدة بعدما اقدم على الانتحار حيث تم نقله لمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بوادي زم حيث تم فتح تحقيق معمق من طرف الشرطة لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذا الانتحار .

مع العلم ان مدينة وادي زم خلال السنوات الماضية عرفت حالات انتحار بكثرة ولأسباب مختلفة وهنا تطرح عدة تساؤلات . هناك العديد من الأسباب التي تدفع المواطن الوادزامي للانتحار، سنعرض بعض أسباب الانتحار المحتملة وجد أن أسباب الانتحار ليست مدعومة بالعديد من الدلائل والدراسات، إلا أن البعض ينتحر نتيجة لمجموعة مختلطة من الأسباب، واخرين يكون سبب قيامهم بذلك إصابتهم ببعض المشاكل النفسية، ولكن بشكل عام فإن أبرز أسباب الانتحار المحتملة : البطالة كثير من العاطلين عن العمر تنتابهم مشاعر سلبية جدًا، بالإضافة إلى انعزالهم عن المجتمع وعدم رغبتهم بالتحدث مع أي شخص، فيشعرون عندها بأنهم أقل كفاءة من غيرهم وتنتابهم أفكار للانتحار لأن المدينة تفتقر لأي تطلع للمستقبل في مجال التشغيل.

العزلة الاجتماعية والوحدة إن الشخص المنعزل اجتماعيًا عادة ما يكون سلبي وبمزاج سيء معظم الوقت، بالتالي يكون هذا الشخص أكثر عرضة للإصابة بمشاكل نفسية قد تدفعه للانتحار لاحقًا. ولا بد من الإشارة إلى أن أسباب الانتحار لا تقتصر على هذه فقط، وقد تواجهون حالات لجأت للانتحار ولا تنطبق عليها أي من الأسباب السابقة، وكما ذكرنا فمن الصعب تحديد جميع الأسباب الكامنة وراءه أو الكشف عنها..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.