هل حسم المغرب سباق السيارات الكهربائية بتوقف المشروع المصري الصيني؟

المواطن24

مصر تعلن وقف المحادثات مع شركة “دونج فنج” الصينية حول إنتاج السيارات الكهربائية من  طراز “E70” محليًا بعد خلافات حول أسعار المكونات.

المستفيد الأول من الخبر سيكون المغرب الذي يستضيف أول عملية إنتاج للسيارات الكهربائية في شمال أفريقا عبر شركة أوبل الألمانية؛ وهذا تحديدًا ما قد يكون سبب تعثر المشروع المصري.

صناعة السيارات المغربية ستحصل هنا على ميزة كونها أول إنتاج في المنطقة بما قد يمنحها مفتاح أفريقيا جنوب الصحراء؟

فما تفاصيل التنافس المصري – المغربي والأوروبي – الصيني على إنتاج السيارت الكهربائية في شمال إفريقيا؟

كيف بدأت خطة مصر لإنتاج السيارات الكهربائية محليًا؟

كانت مصر تخطط لأن تصبح أول منتج للسيارات الكهربائية في شمال أفريقيا ومركز تصنيع رئيسي في المنطقة.

حققت إنجازًا بتوقيع اتفاقية إطارية بين شركة النصر المملوكة للدولة، وشركة دونج فنج الصينية في يناير 2021؛ لإنتاج السيارات الكهربائية بشكل مشترك في مصر، تحت اسم نصر E70.

تقضي بتصنيع 55٪ من مكونات السيارات محليًا.

أجرت الشركتان اختبارات فنية في صيف 2021 لتحديد تعديلات التصميم التي تتطلبها ظروف القيادة في مصر.

وكان مقررا أن يصدر المنتج باسم باسم نصر E70.

السيارات ذاتية القيادة .. حلم السائقين يتحول لكابوس| إنفوجرافيك في دقائق


كيف سبقت المغرب الخطة المصرية؟

لم يكن إنتاج السيارات الكهربائية في المغرب متوقعًا. لكنها دخلت المسار سريعًا بافتتاح مصنع إس تي ميكروإلكترونكس الأوروبية لأشباه الموصلات في الدار البيضاء لخط إنتاج الرقائق الدقيقة للمركبات الكهربائية.

في 25 أغسطس 2021، أعلنت شركة ستيلانتس أن فرعها الألماني لتصنيع “أوبل” سيبدأ إنتاج السيارات الكهربائية ذات المقعدين (EV) في المغرب.

ستنتج أوبل طراز Rocks-e، كنسخة مطورة من سيارة Ami EV الصغيرة، من مصنع شركتها الشقيقة بيجو، والتي افتتحتها الأخيرة في 2019 قبل اندماج بيجو وأوبل مع فيات كرايسلر لتشكيل التكتل متعدد الجنسيات ستيلانتس في 2021.


ماذا سيترتب على خطوة أوبل؟

من المرجح أن يؤدي تشغيل أوبل بنجاح لتحفيز بيجو أو رينو على إنتاج المركبات الكهربائية من المغرب.

تصنع بيجو بالفعل سيارة بيجو 208 هاتشباك ذات الخمسة أبواب في القنيطرة. ويمكن أن تتحول بسهولة نسبية لإنتاج طراز e-208 الكهربائي بالكامل الذي يستخدم نفس الهيكل.

في يونيو 2021، وقعت رينو اتفاقية تعاون استراتيجي مع إس تي ميكروإلكترونكس لتزويد المركبات الكهربائية والهجينة بأشباه موصلات الطاقة المتقدمة، مما يزيد من احتمالية أن تقوم إس تي بتزويد تصنيع السيارات الكهربائية في مصانع رينو بالمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.