نقابيون يطالبون بعقد لقاء مع أخنوش بسبب ارتفاع أسعار المحروقات

محمد شنوري

طالبت النقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعقد لقاء مع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وذلك من أجل التداول بخصوص أسعار المحروقات ووضعية المقاولة النقلية.

وأكدت النقابة على رغبتها في التداول مع رئيس الحكومة حول “الحد من غلاء أسعار المحروقات وحماية القدرة الشرائية لعموم المواطنين ومساعدة المقاولات النقلية في مواجهة الكلفة الطاقية الباهظة، وذلك بالرجوع لتحديد ثمن بيع المحروقات وتسقيف أرباح الموزعين واعتماد الغازوال المهني”.

وتأمل ذات النقابة أن يستجيب أخنوش لمطلبها من أجل “مراجعة القوانين المتعلقة بالمنافسة بغرض تفعيل صلاحيات مجلس المنافسة من أجل التصدي لكل أشكال التحكم والتفاهم في السوق الوطنية للمحروقات وخلق شروط التنافس الحقيقي بين الفاعلين والرفع من المخزون الوطني للمواد البترولية واستئناف تكرير البترول في المغرب”.

ويأتي ذلك بعدما راسلت النقابة المصالح المسؤولة عن قطاع النقل والطاقة والمعادن في الحكومة، مشيرة في بلاغ لها إلى أن “السلطات الحكومية عجزت عن كبح جماح أسعار المحروقات والتهرب من اعتماد الغازوال المهني كما هو معمول به في قطاع الصيد البحري”.

وحذرت النقابة في ذات البلاغ من أن “استمرار الأسعار المهولة للمحروقات جراء اشتعال الأسعار دوليا وانسحاب الدولة من تحديد أسعار البيع للعموم وحذف الدعم للمهنيين ولعموم المواطنين، هو أمر من شأنه القضاء على شركات النقل أو الزيادة في تسعيرات النقل والتنقل أو الجنوح للعمل خارج القانون والقطاع غير المهيكل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.