ملاعب مغربية تستضيف مباريات التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

نادية لخضر

من المرتقب ان تستضيف الملاعب المغربية في الفترة ما بين 12 و 16 نونبر الجاري، 7 لقاءات دولية في كرة القدم ،تندرج في اطار الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وبهذا، تكرس المملكة المغربية مجددا موقعها كوجهة مفضلة لعدد من المنتخبات الإفريقية لكرة القدم لخوض مبارياتها الإقصائية ،بعدما تعذر عليها استقبال منافسيها بميادينها إما بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم والكونفدرالية الافريقية للعبة لعدم مطابقة ملاعبها لمعايير الجودة والسلامة المحددة في دفاتر التحملات، أو بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة بها.

فخلال شهر نونبر الجاري اختارت خمس منتخبات قارية المغرب كقبلة لإجراء مبارياتها، بالنظر للجودة العالية التي تتميز بها البنيات التحتية الرياضية، والتجهيزات اللوجستيكية و المنشآت الفندقية ذات المواصفات العالمية المتوفرة بالمملكة، ويتعلق الأمر بمنتخبات السودان ومالي وغينيا بيساو، وبوركينافاسو، و ليبيريا.

ويستهل المنتخب الوطني المغربي سلسلة هذه المباريات الاقصائية بمواجهة نظيره السوداني (الطرف المضيف) على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وذلك يوم الجمعة 12 نونبر الجاري في حدود الساعة الثامنة مساء .

و يستضيف الملعب الكبير لمدينة مراكش مواجهة الجولة الأخيرة من المجموعة ذاتها بين منتخبي غينا بيساو والسودان و المقررة يوم الإثنين 15 نونبر بداية من الخامسة عصرا.

و على نفس الملعب ، يستقبل المنتخب البوركينابي ، نظيره للنيجر برسم الجولة الخامسة من التصفيات ، وذلك يوم الجمعة 12 نونبر بداية من الساعة الثانية ظهرا لحساب المجموعة الأولى التي تضم المنتخب الجزائري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.