مغنو “الراب” المغاربة يخوضون حملة ضد الإذاعات التي لا تحترم “حقوق المؤلف”

نادية لخضر

يخوض مغنو “الراب” في المغرب حملة ضد الإذاعات المغربية، التي تستخدم أغانيهم دون تأدية الرسوم الواجبة للمكتب المغربي لحقوق المؤلف.

وانطلقت الحملة مع مغني “الراب” الغراندي طوطو، الذي ظهر في مقطع فيديو مباشر يتوعد الإذاعات المغربية، التي لا تؤدي لـ”bmda” المستحقات المالية اللازمة للحصول على حقوق البث.

وقال طوطو إنه مستعد لمواجهة أية إذاعة لا تؤدي الحقوق المالية لمكتب حقوق المؤلف، سواء بشكل سلمي، أو عبر الوصول إلى القضاء، وخلق ضجة حول الموضوع.

ومغني “الراب” دراغانوف، بدوره، ظهر في مقاطع فيديو، يؤكد أنه اتخذ الخطوة، التي قام بها طوطو، ويعتزم مراقبة مرور أغانيه في الإذاعات.

وقال دراغانوف إنه حل في مقر المكتب المغربي لحقوق المؤلف، واطلع على قائمة الإذاعات، التي تبث الأغاني بطريقة قانونية، وبالتالي سيتخذ الإجراءات اللازمة في حق باقي الإذاعات إذا بثت أغانيه.

وانضم مغني الراب “ستورمي”، كذلك، إلى الحملة، وعبر عن دعمه لها، لاسترجاع حقوقهم المسلوبة من طرف إذاعات.

ويؤثر تهرب الإذاعات من تأدية واجبات حقوق المؤلف في مداخيل المغني، التي من الممكن الحصول عليها من طرف المكتب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.