“معبر الكركرات ” إعلان ترسانة من المشاريع الهائلة

حسن لشهب

لم يعد المعبر الحدودي المغربي مع موريتانيا المعروف باسم “معبر الكركرات ” كما كان قبل شهر نوفمبر من العام الماضي، منطقة صحراوية شبه معزولة فى نهايتها مكاتب إدارية وأمنية غايتها تسهيل العبور بين الجارتين(موريتانيا، المغرب) .

معبر” الكركرات” وهو يخلد الذكرى 46 للمسيرة الخضراء يوم السبت 6نفمبر2021 ينتظر إعلان ترسانة من المشاريع الهائلة أبرزها ربط جميع المنطقة الحدودية التابعة له بالكهرباء انطلاقا من المحطة الحرارية الموجودة بمركز بئر كندوز (80كلم شمال).

وفى صباح نفس اليوم الإحتفالي سيتم إعطاء انطلاقة مشروع تزويد ذلك المركز الحدودي بالماء الصالح للشرب. إضافة إلى ذلك ينتظر المركز الحدودى فى نفس اليوم وضع حجر الأساس لتهيئة منطقة التجارة والتوزيع . كما ستشهد المنطقة الحدودية مع موريتانيا، انطلاقة أشغال بناء مجموعة بنكية .

ومنذ العملية العسكرية الإحترافية الخاطفة التى نفذها الجيش الملكي فى 13نفمبر2020 والتى مكنت من تأمين المنطقة الحدودية مع موريتانيا بشكل كامل ، يعمل المغرب جهدا مضاعفا لجذب أنظار العالم إليها وذلك عبر تدشين ترسانة من المشاريع التنموية والإقتصادية الكبرى تعزز مكانة المغرب إقليميا وقاريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.