مصلحة أمنية متنقلة بإقليم أزيلال لتسهيل عملية إنجاز البطائق الوطنية للمواطنين بأعالي من الجبال والمناطق الوعرة ..

رضوان فتاح

من أجل تخفيف معاناة ساكنة أعالي الجبال والمناطق الوعرة بتراب إقليم أزيلال، ومن أجل تقريب المسافات الطويلة نحو المنطقة الأمنية الإقليمية للأمن بأزيلال ، وما يصاحب ذلك من مشاكل وتعقيدات وهدرا للوقت أو عند رغبتهم تجديد أو إستخراج بطائق التعريف الوطنية الخاصة بهم ، خصوصا في المواسم الباردة والثلجية.

فتحت إدارة الأمن الوطني بكل من إقليم أزيلال وبني ملال مصلحة متنقلة لمعالجة بطائقهم وإستخراجها للمواطنين بهذه المناطق ، حيت يتم تسجيل المعطيات التعريفية بقمم جبال أزيلال ظروف سهلة.

وبمناسبة زيارته لزاوية أحنصال ، زار عامل الإقليم أزيلال السيد محمد عطفاوي هذه الوحدة ، وتمن المجودات المبدولة من طرف العناصر الأمنية بالمصلحة وذلك تتمينا للمقاربة الوطنية للإدارة الأمنية وإنسجامها مع حاجيات المواطنين والمواطنات كما نوه السيد العامل بالمجهودات المبذولة نظرا لصعوبة المسالك الجبلية لذى الوحدة المتنقلة . وحسب المصادر غلتي توصلنا بها من جهات عليمة فالفريق الأمني سيرابط بزاوية أحنصال لمدة خمسة أيام وسيسجل ما يعادل 600 بطاقة، في إنتظار التوجه نحو أيت بوكماز الوعرة وأماكن أخرى مختلفة من تراب الإقليم ومجموعة الجماعات الأطلسين المتوسط والكبير .

إستحسنت ساكنة الإقليم أزيلال هذه المبادرات التي رغم نذرتها تبقى فعالة وذات بعد إنساني يقارب مخططات الإدارة الأمنية المواطنة وتقريب المصالح الأمنية من المواطنين والمواطنات والإدارة بشكل عام ، كما نوه بعض المسجلين بهذه العملية التي طالبوا من خلالها توسيع الحيز الزمني وإستمرارية المصلحة المتنقلة خلال الفصول الأربع للسنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.