فوزي لقجع يقود عملية إعادة نجمين كبيرين إلى منتخب المغرب قبل أمم أفريقيا

نادية لخضر

يشارك المنتخب المغربي في نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا 2022 التي ستُقام في الكاميرون، في الفترة ما بين 9 كانون الثاني/ يناير و6 شباط/ فبراير المقبل، بعدما أوقعت القرعة منتخب “أسود الأطلس” في مجموعة تضم منتخبات غانا والغابون وجزر القمر.

وقبل إعلان المدير الفني وحيد حاليلوزيتش عن قائمة المنتخب المغربي التي ستشارك في نهائيات أمم أفريقيا المقبلة، يسعى فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن يكون الثنائي حكيم زياش، لاعب تشلسي الإنكليزي، ومعه نصير مزراوي، لاعب فريق أياكس أمستردام الهولندي، حاضرين مع منتخب بلدهما في المنافسة القارية.

وعلم” العربي الجديد” بأن فوزي لقجع سيناقش مع حاليلوزيتش إمكانية عودة زياش ومزراوي لعرين منتخب “أسود الأطلس”، مع ترك كامل الحرية لمدرب المنتخب المغربي من أجل اختيار القرار الذي يراه مناسباً، في الوقت الذي كان المغرب حقق نتائج إيجابية في تصفيات مونديال قطر 2022، من دون حضور الثنائي حكيم ونصير.

وحتى هذه اللحظة، ينقسم الشارع الرياضي المغربي بين مؤيد لعودة اللاعبين زياش ومزراوي إلى صفوف منتخب بلدهما، وذلك نظراً لما يملكانه من مؤهلات فنية كبيرة، ومعارض لفكرة عودتهما، خصوصاً وأن كتيبة البوسني حاليلوزيتش حققت سلسلة من النتائج الإيجابية مؤخراً دون الحاجة للاعبين معاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.