عمود كهربائي آيل للسقوط يهدد سلامة التلاميذ

محمد شنوري

أعربت ساكنة كاوكي بآسفي ، عن إستيائها العارم إزاء لامبالات الوكالة المستقلة لتوزيع الماء وكهرباء بآسفي، حيال الخطر المحدق بها نتيجة وضعية إحدى الأعمدة الكهربائية الآيلة للسقوط و الذي أصبح يشكل خطر يهدد سلامة حياة المارة، كما أعربت عن كون الوكالة السبب الرئيسي في عدم مواكبة المدينة للتأهيل الحاصل في باقي المدن، بسبب كون جميع المدن صار ربطها الاجتماعي تحت الأرض فيما آسفي ما زالت الأعمدة الاسمنتية المهترئة تنتشر بشكل مخيف.

وما يزيد من خطورة الوضع حسب أراء المواطنين، و كما توضح الصور انقسام العمود للعمود الكهربائي موضوع الحديث ووضعيته المائلة، مما يجعله قابل للسقوط في أية لحظة وهو ما قامت على إثره الساكنة بإخبار الجهات المسؤولة، خاصة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء وكهرباء بآسفي قصد التدخل، وهو الأمر الذي لم يتم إلى غاية اللحظة.

وقد أكد مجموعة من السكان المجاورين للعمود الكهربائي المذكور، أن هذا الأخير بات يهدد ارواح المواطنين خاصة الأطفال لكونه يوجد أمام مؤسسة تعليمية ابتدائية (11 يناير) وأن الوضع يتزامن مع تقلبات الطقس وهبوب رياح قوية قد تساهم في سقوط العمود الكهربائي وهو الأمر الذي إن حدث لا قدر الله سيتسبب في كارثة غير محمودة العواقب .

وقد حملت الساكنة المجاورة المتضررة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء وكهرباء بآسفي مسؤولية الإهمال ونتائج تبعات الخطر المحدق بالمواطنين، معربة في ذات الآن عن إستنكارها إزاء الأمر، علما أن الوكالة ذاته لايمهل المواطن في إزالة العدادات الكهربائية أثناء التأخير عن أداء فواتير الكهرباء والماء التي اضحت تشكل مصدر احتجاج المواطن المغربي بسبب إرتفاعها الصاروخي، غير أنه يتعامل بالمقابل بالتماطل ونهج سياسة النعامة أثناء اللحظات التي يكون فيها المواطن في موقع المتضرر والضحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.