سليم كرافاطا يعالج موضوع “التحرش” في أحدث أعماله

حميد سامر

اختار المغني المغربي “سليم كرافاطا” معالجة ظاهرة التحرش الجنسي في مقرات العمل، من خلال الفن، إذ عبر عن ذلك في آخر أعماله بعنوان “يادنيا”، والذي عرف مشاركة الشابة “ريم فيكري”.

‎وتحكي قصة الكليب، الذي أخرجه “بوب غاديري”، و ”أنتجته ” ليليانا برود”، قصة شابين يعيشان قصة حب منذ الصغر، إلا أن القدر كان يحمل لهما واقعا مرا، إذ سيعانيان بسبب حدث سيغير مجرى حياتهما.

وتتعرض ريم للتحرش من طرف زبون في الفندق، الذي تعمل فيه، الأمر الذي سيدفع سليم إلى مهاجمة من تعدى على حبيبته دفاعا عن كرامتها، لينتهي به المطاف داخل السجن.

‎وشجع سليم من خلال حسابه الرسمي على تطبيق “أنستغرام” جميع ضحايا التحرش بمقرات العمل على خرق حواجز الصمت وفضح المتحرشين.

‎وقال سليم عن موضوع أغنتيه: “قصة هذا الكليب مستوحاة من قصة واقعية، أعرف فتاة عاشت القصة نفسها، وعانت منها كثيرا، وقصتها المؤثرة ألهمتني أنا وفريق عملي للتطرق إلى هذا الموضوع، ومعالجته من خلال أغنيتي الجديدة..”

‎وأضاف في السياق نفسه: “تطلعاتي تجاه هذا العمل تختلف عن طموحاتي السابقة، إنه أسلوب جديد، بعيد عن الحب، والحزن المرتبط بقصص الحب، والعلاقات العاطفية، أعتبره تحديا جديدا رفقة الفنانة “ريم فيكري”، التي أرى أن لها مستقبلا واعدا في الميدان الفني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.