سلطات مراكش تغلق محل مأكولات بعد تعرض 9 أشخاص من عائلة واحدة للتسمم

حميد سامر

داهمت السلطات المحلية زوال اليوم الأربعاء محلا لبيع الوجبات الخفيفة بمراكش، بعد أن اقتنى منه تسعة أشخاص أكلة “بانيني” وأصيبوا إثر ذلك بتسمم حاد.

وبعد أن وقفت لجنة مشتركة تتكون من مسؤولين عن المكتب الصحي والسلطة المحلية وولاية الجهة، على لحوم وعجينة خاصة بـ “البيتزا” و”البانيني” في وضعية غير صحية داخل المحل الموجود بشارع الداخلة الشهير بـ”الأحباس”، قررت السلطات إغلاقه إلى حين اتخاذ الإجراءات المتعينة.

وقامت اللجنة بحجز عشرات الكيلوغرامات من لحم الدجاج النيء والبطاطس والصلصات، وتجهيزات عبارة عن ثلاجات وطاولات وكراسي.

وبحسب معطيات، فإن تسعة أشخاص، من أسرة واحدة، تعرضوا لتسمم غذائي، بسبب تناولهم وجبة سريعة، أمس الثلاثاء، في أحد محلات المأكولات السريعة في حي المسيرة بمراكش.

وأوضحت مصادر مطلعة أن الأشخاص المذكورين تناولوا وجبة “بانيني”، ما أدى إلى تعرضهم لتسمم غذائي، كان من أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة، وإسهال، وألم شديد على مستوى البطن، الأمر الذي استدعى نقلهم، على وجه السرعة، صوب قسم المستعجلات الرازي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وحلت مصالح الأمن في شخص نائب رئيس الدائرة الأمنية 11، وقائد الملحقة الإدارية المسيرة، وعناصر الوقاية المدنية بمنزل المصابين، حيث تم نقلهم، والإشراف على عمليات إنقاذ حياتهم، بإخضاعهم لعمليات غسل على مستوى المعدة، والأمعاء، قبل منحهم بعض الأدوية، لتنطلق بعد ذلك عملية التحقيق في الحادث، لكشف ظروفه وملابساته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.