“سبيس إكس” وناسا تطلقان أداة تحطيم الكويكبات “للدفاع الكوكبي”!

المواطن24

أطلق صاروخ “سبيس إكس” من قاعدة “فاندنبرغ” للقوة الفضائية في كاليفورنيا، يحمل مسبارا من تصميم وكالة ناسا لضرب قمر صغير لاختبار ما إذا كانت طريقة الدفاع الكوكبي هذه فعالة.

ورُكّبت مركبة اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج (DART) على أحد صواريخ “سبيس إكس”، فالكون 9، وأطلقت بدءا من الساعة 22:20 بتوقيت المحيط الهادئ يوم الثلاثاء (01:20 شرقا يوم الأربعاء).

وهذه هي أول مهمة “دفاع كوكبي” لوكالة ناسا في برنامج 330 مليون دولار، وأول مرة أطلقت فيها “سبيس إكس” مركبة فضائية إلى جرم سماوي آخر. وفازت شركة إيلون موسك بعقد إطلاق بقيمة 69 مليون دولار في عام 2019.

وقالت جوليانا شيمان، مديرة بعثات الأقمار الصناعية المدنية في الشركة، خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء: “هذه فقط أروع مهمة. شكرا لكم جميعا على تمكين “سبيس إكس” لتكون جزءا من مهمة دفاع كوكبية مهمة حقا”.

وقال عمر بايز، من برنامج خدمات الإطلاق التابع لناسا: “نحن نصطدم بكويكب. لا أصدق أننا نفعل ذلك”.

ويُطلق على الكويكب نفسه اسم Dimorphos، ويدور حول كويكب أكبر يُعرف باسم 65803 Didymos. وبعد حوالي 10 أشهر من الآن، من المفترض أن تضرب DART صخرة الفضاء الأصغر بسرعة حوالي 6.6 كيلومتر في الثانية، وتغيير سرعة القمر الصغير بجزء من النسبة المئوية – وهو ما يكفي للرصد والقياس من الأرض.

كما سيتم توثيق التأثير بواسطة قمر صناعي أصغر، طورته وكالة الفضاء الإيطالية وأطلق من DART قبل الضربة الحركية.

وتأمل ناسا في معرفة هل من الممكن استخدام هذه الطريقة “لصرف” كويكب بهذا الحجم عن مسار قد يتسبب في اصطدامه بالأرض.

وقال توماس زوربوشن، المدير المساعد لمديرية المهام العلمية التابعة لناسا، إن Dimorphos بحد ذاته “لا يمثل تهديدا” لكوكبنا – لكن صخرة بهذا الحجم قد تكون في مرحلة ما في المستقبل. وفي حين أنه لا يوجد كويكب معروف في هذه الفئة في مسار تصادم مع الأرض في المئة عام القادمة، تقدر ناسا أن 60٪ من هذه الصخور الفضائية لا تزال غير مكتشفة اعتبارا من أكتوبر 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.