حضور “المؤثرين” لمتابعة لقاء المغرب أمام غينيا يثير غضب الجماهير

نادية لخضر

تفاجأ المواطنات والمواطنون الذين تابعوا، أمس الثلاثاء، مباراة المنتخب المغربي أمام نظيره الغيني، بحضور بعض ما يسمى بـ”المؤثرين” والفنانين في مدرجات مجمع الأمير مولاي عبد الله.

وتقاسم المؤثرون والفنانون صور حضورهم عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، في مشهد دفع عشاق المنتخب المغربي والكرة الوطنية للاستغراب، خاصة وأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أكدت عدم حضور الجمهور لمباريات المنتخب بسبب القيود المفروضة علاقة بفيروس كورونا.

وكانت الجامعة الوصية قد نفت الأخبار التي راجت بخصوص حضور بعض الجماهير لمباريات المنتخب الأخيرة، مشيرة إلى أن دعوات الحضور يتم توزيعها فقط على عائلات اللاعبين، الدوليين السابقين إلى جانب وكلاء اللاعبين والمنقبين على المواهب.

إلا أن الصور التي تم ترويجها تظهر أشخاصا لا علاقة لهم باللاعبين ولا تربطهم أية قرابة بهم، وهو ما جعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يتساءلون عن نوعية اللقاح الذي تلقاه هؤلاء حتى يُسمح لهم بالحضور دون باقي المغاربة…

وأكدت جامعة الكرة المغربية شهر شتنبر الماضي عن اقتراب عودة الجماهير، داعية الأندية لحث عشاقها على تلقي اللقاح من أجل ضمان حضور المباريات، إلا أنه ومنذ تلك الفترة لم يتم الإفصاح عن أي جديد بخصوص هذا الموضوع باستثناء إشارة الرئيس فوزي لقجع إلى أن نهائي كأس العرش لن يجرى إلا بحضور الجمهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.