حصيلة المغرب في محاربة الأكياس البلاستيكية الممنوعة

سعيدة شهبون

كشف تقرير لوزارة الداخلية الجهود التي قامت بها الوزارة من أجل منع إنتاج وتسويق أكياس البلاستيك الممنوعة.

وأوضح تقرير أرفقته وزارة الداخلية بميزانيتها الفرعية، التي عرضت بمجلس النواب، أنه “بالرغم من بعض الصعوبات والإكراهات المسجلة، فإن حصيلة محاربة أكياس البلاستيك الممنوعة تبقى مشجعة”.

وأكد التقرير أن الجهود المبذولة أدت إلى حذف الأكياس البلاستيكية بنسبة 100 في المائة من المحلات التجارية العصرية كالمساحات الكبيرة والمتوسطة، ومن بعض المحلات المتخصصة كالصيدليات.

كما تم تسجيل نسبة مهمة تفوق 80 في المائة فيما يخص التخلي عن استعمال الأكياس البلاستيكية الممنوعة بمحلات تجارة القرب المنظمة، خاصة محلات البقالة والجزارة والمخابز وغيرها.

وسجلت وزارة الداخلية تزايد تداول الأكياس البديلة التي أصبح استعمالها ملحوظا، موردة أن الأكياس المنسوجة وغير المنسوجة وأكياس الورق متوفرة بالأسواق وأصبحت تعرف إقبالا متزايدا من قبل التجار والمستهلكين.

ومن أجل القضاء النهائي على ظاهرة استعمال الأكياس البلاستيكية التي تشكل خطرا على البيئة، أكدت وزارة الداخلية أن التنسيق متواصل على مستوى السلطات الجهوية والإقليمية لاتخاذ التدابير اللازمة للتعجيل بالقضاء النهائي على تداول وتسويق هذه المادة، بتنسيق مع باقي القطاعات الوزارية الأخرى، مشيرة إلى تعبئة مصالح المراقبة والسلطات الأمنية ورجال وأعوان السلطة المحلية من أجل مقاربة أكثر نجاعة تستهدف تجفيف منابع إنتاج الأكياس الممنوعة والحد من صنعها وتداولها وتوزيعها بالأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.