جدل حول تصاميم كليات جديدة تابعة لجامعة مولاي اسماعيل

حميد سامر

بعد الجدل بشأن تشابه في التصميم الخاص بمشروع الكلية المتعددة التخصصات في ميدلت، بتصميم مماثل في دولة أخرى، قالت رئاسة جامعة مولاي إسماعيل في مكناس، في بلاغ  إن جميع النماذج التي تم تقديمها خلال اجتماعات ميدلت والراشيدية المنعقدة يوم الخميس 04 نوفمبر 2021، بشأن مشاريع إنشاء مؤسسات جامعية في منطقة درعة تافيلالت ليست لها أي آثار قانونية.

وأضاف البلاغ أنه سيتم في المستقبل القريب تقديم النماذج الفعلية، بعد اختيار المهندس (المهندسين) من خلال المنافسة المعمارية التي سيتم إطلاقها بمجرد استيفاء الشروط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.