توقيف سيارة مستشارة جماعية يفجر فضيحة غير متوقعة قادتها إلى الإعتقال .

محمد شنوري

قاد توقيف سيارة مستشارة جماعية لتفجير فضيحة غير متوقعة قادتها إلى الإعتقال .

وذكرت مصادر إعلامية، أن عناصر الشرطة القضائية، بمدينة الحسيمة أوقفت مساء أول الجمعة 12 نونبر الجاري، مستشارة جماعية بمدينة الحسيمة للإشتباه في حيازة مخدر الكوكايين.

و أوضحت ذات المصادر، أن عناصر الشرطة أوقفت سيارة كانت متوجهة نحو مدينة الحسيمة كانت على متنها المستشارة المذكورة، حيث أسفر إخضاع المعنية بالأمر والسيارة للتفتيش عن العثور على كمية من مخدر الكوكايين.

هذا، و جرى اقتياد الموقوفة إلى مركز الشرطة بإمزورن من أجل الاستماع لها وإخضاعها للبحث بأمر من النيابة العامة المختصة في انتظار تقديمها أمام أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.