بنسعيد يعد الشباب بمزايا وخدمات نوعية.. بينها “جواز الشباب”

محمد شنوري

كشف وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، أن الوزارة ستحدث “جواز الشباب”، من أجل تمكين هذه الفئة المستهدفة من الولوج إلى أكبر عدد ممكن من المزايا والخدمات.

وأضاف الوزير خلال تقديمه للميزانية الفرعية لوزارته أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب برسم السنة المالية 2022، يوم أمس الخميس 4 نونبر الجاري، أن إحداث “جواز الشباب” سيكون بإشراك القطاع الخاص والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، وذلك بهدف إنجاح تنزيل هذا الورش الذي وصفه ب “الكبير”.

وأكد بنسعيد أن الوزارة ستصدر قانون مراكز حماية الطفولة، والمرسوم المتعلق بإحداث اللجنة المكلفة بتتبع وتنفيذ السياسة الوطنية المندمجة للشباب، فضلا عن إصدار مرسوم يتعلق بدور الشباب.

وإلى جانب ذلك، صرح الوزير بأنه سيتم أيضا إصدار المرسوم المتعلق بإحداث بطاقة الشباب والقرارات التنظيمية الخاصة بتطبيق المرسوم المتعلق بتنظيم مراكز التخييم التابعة للسلطة الحكومية المكلفة بالشباب.

ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فقد وعد بنسعيد أيضا بالعمل على تجديد عرض المؤسسات الشبابية بالاعتماد على مرتكزين يتمثلان في إعداد إطار جديد لتدبير وتنشيط المؤسسات، وتصميم عرض جديد للخدمات يتلاءم مع احتياجات الشباب.

هذا، وستعزز الوزارة الوصية من تواصلها مع الشباب عبر بلورة استراتيجية تواصلية خاصة بقطاع الشباب، من خلال إحداث نشرة إخبارية إلكترونية خاصة بالشباب، وإحداث خزانة رقمية للأشرطة والصور وأرشفتها في أفق إحداث متحف خاص بأنشطة القطاع، حسب ما أكده الوزير.

وإضافة إلى كل ما سلف ذكره، لفت بنسعيد إلى أنه سيتم إحداث موقع إلكتروني يشكل منصة دائمة ومندمجة، تتيح إطلاع الشباب على العرض العمومي وعلى جميع العروض والفرص الأخرى، وكذا اكتشاف انتظاراتهم، فضلا عن تعزيز فعالية شبكات التواصل الإجتماعي وإحداث تطبيقات على الهواتف الذكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.