بعد 8 سنوات قضاها بعاصمة دكالة.. إنهاء مهام عزيز بومهدي بالامن الإقليمي بالجديدة

سميرة ندير

افادت مصادر مطلعة أنه تم تنقيل والي الأمن عزيز بومهدي رئيس الأمن الإقليمي بالجديدة إلى مدينة سطات لشغل نفس المهمة، حيث حل محله حسن خايا المراقب العام رئيس الأمن الإقليمي لخريبكة الذي سبق وأن شغل في وقت سابق مهمة نائب والي أمن بالجديدة ورئيس قسم الاستعلامات ،إذ من المنتظر أن تتم خلال الايام المقبلة عملية تسليم السلط بين رئيس الأمن الاقليمي المنتقل وزميله الملتحق. وجدير بالذكر أن عزيز بومهدي (من مواليد 1970)، أكمل في حالة نادرة، سنته السابعة على رأس الأمن الإقليمي للجديدة وهب اطول مدة لمسؤول امني على رأس الجهاز الامني بالجديدة. ويعد بومهدي أصغر مسؤول أمني، يتم تعيينه على رأس الأمن الإقليمي للجديدة، حيث كان قد عين في هذا المنصب، في شهر أبريل من سنة 2014.
ويبقى عزيز بومهدي بالمناسبة أحد خريجي فوج 1993، وهو الفوج الذي عرف تخرج عبد اللطيف الحموشي..
وجدير بالذكر ايضا أن عزيز بومهدي، كان قد عين في اهم محطات مساره المهني بمصالح ولاية أمن الرباط حيث تقلد فيها مهمة رئيس المصلحة الولائية للاستعلامات العامة والتقنين. وفي سنة 2012 تمت ترقيته إلى رتبة عميد شرطة إقليمي ونقله إلى ولاية أمن فاس . وقد تمت ترقيته سنة 2015 إلى رتبة مراقب عام وهو مقبل على أنتسند إليه المسؤولية الأمنية في منصب عال.
هذا وعرفت فترة عزيز بومهدي على رأس الأمن الإقليمي بالجديدة غياب التواصل مع مكونات الجسم الاعلامي ومع جمعيات المجتمع المدني الا في حالات مناسباتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.