الموت فجأة يباغث ممرضا وسط حمام شعبي.

المواطن24

 ذكرت مصادر إعلامية أن الممرض لفظ أنفاسه الأخيرة، مساء أول أمس الأربعاء 17 نونبر الجاري، عندما كان بصدد الاستحمام بأحد الحمامات الشعبية بمدينة قلعة السراغنة.

وأضافت ذات المصادر أن الفقيد تعرض لسكتة قلبية مفاجئة، الأمر الذي عجل بوفاته في الحال، في مشهد صدم جميع مرتادي الحمام.

وحسب ذات المصادر، فإن الفقيد كان يشتغل قيد حياته ممرضا رئيسيا بالمركز الصحي بالحي الإداري، ولم يكن يعاني من أي مضاعفات صحية.

وفور علمها بالواقعة، حلت عناصر الشرطة بعين المكان، حيث تم فتح تحقيق ميداني للكشف عن ملابسات الوفاة.

وبالموازاة مع ذلك، جرى نقل جثة المتوفى نحو مستودع الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي الذي من شأنه تحديد الأسباب المباشرة للوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.