المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يعقد اجتماعا

المحجوب اوبن حساين

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE بخنيفرة اجتماعا والذي تم خلاله تدارس الوضع التنظيمي للنقابة إقليميا، ومجموعة من المستجدات والملفات التي تهم الشغيلة التعليمية بمديرية خنيفرة.

وبعد مناقشة جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE بخنيفرة، يعلن مايلي:

– تجديد دعمه للخطوات النضالية التي سطرتها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل الإدماج في الوظيفة العمومية ودفاعا عن المدرسة العمومية.

– دعوته لجميع مناضلي ومناضلات النقابة الاستمرار في الهيكلة التنظيمية على المستوى الإقليمي: تجديد لجان المؤسسات ومكاتب محلية وتأسيس فروع جديدة.

– دعوته المديرية الإقليمية التسريع في عقد اللجان الخاصة لمنح السكنيات للمستحقين وعدم التماطل في تحريك مسطرة الإفراغ في حق السكنيات المحتلة.

– يجدد دعمه لعاملات الطبخ والنظافة بإقليم خنيفرة في معركة استعادة الحقوق.

– استياءه من طريقة معالجة ملفات الشغيلة التعليمية من طرف مصلحة الموارد البشرية بعد توصله بمجموعة من الشكايات من طرف الأساتذة والأستاذات.

– استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية لاستعادة حقوق الشغيلة التعليمية التي تعرضت للحيف.

– تثمين التنسيق الوحدوي الذي يضم النقابات وتنسيقية المفروض عليهم التعاقد بخنيفرة، ودعوته لجميع مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم FNE بمديرية خنيفرة الانخراط القوي في البرنامج النضالي الذي سطره التنسيق.

في الأخير، نهيب بالجميع إلى تكثيف الجهود والاستعداد لخوض كافة الأشكال النضالية تحصينا للمكتسبات ودفاعا عن كل مطالب الشغيلة التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.