الكلاب الضالة تغزو شوارع مدينة خنيفرة و تتقاسم الحياة مع الساكنة التي تطالب السلطة والجماعة بالتدخل العاجل.

المحجوب اوبن حساين
انتشرت بشكل مخيف في الآونة الأخيرة ظاهرة الكلاب الضالة في شوارع ودواوير مدينة خنيفرة ،مما يهدد سلامة الجسدية وأمن الساكنة.
هذا و قد أصبح انتشار واضح للكلاب الضالة يؤرق بال المواطنين المتخوفين من أن تتسبب عضاتها في “داء الكلب”،المعروف بـ”السعار”، إلى جانب تشويهها صورة المدينة.
هل بات تذكير المصالح المختصة بأدوارها في حفظ الصحة العامة وبهذا تطالب الساكنة السلطات الإقليمية والمحلية وجماعية بالتدخل العاجل قبل وقوع ما لا يحمد عقباه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.