الغموض يكتنف العثور على جثث فتيات بينهن قواسم مشتركة عدة

جمال سلامي

واقعة غريبة وغامضة تلك التي اهتزت على وقعها جماعة راس الماء التابعة لإقليم الناظور، يوم أمس الأحد 7 نونبر الجاري، حيث عثر على جثث 3 فتيات في منازلهن، والظاهر أنهن توفين في وقت متزامن، كما أنهن يشتغلن في مطعم واحد.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن أولى الفتيات الثلاث عثر على جثتها داخل منزلها الكائن بأحد أحياء راس الماء، قبل أن يتم اكتشاف جثة الفتاتين الأخريين، بمنزل كل واحدة منهما.

وأضافت ذات المصادر أن إحدى الهالكات متزوجة وأم لطفلين، في حين أن الأخريين عازبتان، حسب ما عرف عنهما لدى الجيران.

وخلفت هذه الواقعة ذعرا في نفوس ساكنة جماعة راس الماء، في حين انكبت مصالح الدرك الملكي على التحقيق في هذا الموضوع، حيث فتحت بحثا قضائيًا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن كافة ملابسات وظروف هذه الوقائع المتشابكة والمشبوهة.

هذا، وتنتظر المصالح المذكورة التوصل بنتائج التشريح الطبي الذي ستخضع له جثث الضحايا بعد أن جرى نقلهن لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي ببركان، والذي من شأنه أن يحدد الأسباب الحقيقية والمباشرة لوفاة الضحايا، وهو الأمر الذي سيكون خيطا أوليا لفك لغز هذه الوقائع الغامضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.