الجيش يستقبل آسفي والفتح يرحل لملاقاة بركان والماص يلعب ضد الحسنية

نادية لخضر

تستكمل اليوم السبت مباريات الجولة 11 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول بإجراء ثلاثة لقاءات، إذ يستقبل الجيش الملكي نظيره أولمبيك آسفي، فيما يرحل الفتح الرياضي إلى بركان لملاقاة فريقها المحلي، بينما يلعب المغرب الفاسي ضد حسنية أكادير.

ويطمح الجيش الملكي إلى تحقيق النقاط الثلاث على نظيره المسفيوي، لإزاحة السوالم من مركزه الثالث واحتلاله مكانه، وكذا لتحقيق الانتصار الرابع على التوالي لمواصلة صحوته وكسب النقاط.

وفي الجهة المقابلة، يبحث أولمبيك آسفي عن انتصاره الثاني في البطولة الاحترافية، وهو الذي استعان بالمدرب عبد الرحيم طاليب لتحقيق مبتغاه، بعدما فشل فوزي جمال في ذلك.

ويتواجد الجيش الملكي في الرتبة الرابعة برصيد 18 نقطة، فيما يحتل أولمبيك آسفي المركز 12 بتسع نقاط.

ويطمح الفتح الرياضي الذي عرف عدة تغييرات في طاقمه التقني وكذا الإداري، “يطمح” إلى تحقيقه انتصاره الأول رفقة مدربه الجديد جمال السلامي، الذي يسعى إلى إعادة روح التجانس بين اللاعبين، واستحضار نغمة الانتصارات التي ضاعت في عهد بنهاشم والرئيسة نوال خليفة، علما أن الحجوي هو من يقود الفتح في الرئاسة في الوقت الحالي.

وسيصطدم نهضة بركان بطموح لاعبي الفتح الرياضي، وعزيمة السلامي الذي يريد تحقيق بداية متميزة مع فريقه الجديد، حيث سيبحث الفريق البرتقالي على النقاط الثلاث لتعميق جراح ممثل العاصمة، وكذا لتحسين مركزه للبقاء ضمن فرق المقدمة.

ويقبع الفتح الرياضي في المركز 14 بثماني نقاط، فيما يحتل نهضة بركان الرتبة الخامسة برصيد 16 نقطة.

وتختتم مباريات السبت، بمواجهة المغرب الفاسي وحسنية أكادير، حيث سيبحث الأول عن الفوز الغائب عنه منذ الجولة السابعة لتحسين مركزه، فيما يريد الثاني استعادة نغمة الانتصارات من جديد، بعد الخسارة في الجولة السابقة أمام الجيش الملكي بهدفين لهدف.

ويحتل المغرب الفاسي الرتبة الثامنة برصيد 13 نقطة، فيما يتواجد حسنية أكادير في المركز العاشر برصيد 11 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.