الجزائر تنقل الأزمة إلى كرة القدم وتعترض على الحكم المغربي الكزاز

نادية لخضر

اختلط على النظام الجزائري الشأن السياسي بالرياضي وبعد أن قطع العلاقات الدبلوماسية وأغلق الأجواء أمام الطائرات المغربية وأوقف ضخ الغاز، وجه إلى اتحاد كرة القدم لتقديم اعتراض على تعيين المغربي سمير الكزاز حكما لمباراة بوريكنافاسو والنيجر في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

وتتصدر الجزائر المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط متقدمة بفارق الأهداف عن بوركينافاسو قبل مواجهتهما الحاسمة يوم 16 نونبر الجاري على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة القريبة من العاصمة الجزائرية.

وكشفت صحيفة “النهار” الجزائرية عبر موقعها الإلكتروني، أن الاتحاد الجزائري قدم اعتراضا رسميا للاتحاد الأفريقي للعبة “كاف” (CAF) على تعيين الكزاز لإدارة مباراة بوركينافاسو والنيجر المقررة بمدينة مراكش يوم 12 نونبر الجاري.

وأضافت أن هناك مخاوف من أن يوفر الكزاز “الحماية” للاعبي منتخب بوركينافاسو، الذي يضم 9 لاعبين مهددين بعقوبة الإيقاف، وبالتالي الغياب عن مباراة الجزائر.

وتشهد العلاقات الجزائرية المغربية حالة من التوتر في ظل إقدام الجزائر على قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب بداعي ما وصفته بـ”أعمال عدائية” من الرباط ضدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.