الاستقلال يعتز بأن أغلب الممثلين لساكنة الأقاليم الجنوبية ينتمون للحزب .

سلمى وهبي

اعلنت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، خلال اجتماعها الأخير ، مضامين الخطاب الملكي السامي وما حمله من دلالات تجسد الثوابت الوطنية،  وكذا المكتسبات السياسية والديبلوماسية والتنموية التي حققتها بلادنا، تكريسا للسيادة الكاملة على أقاليمنا الجنوبية التي أصبحت، فضلا عن المشروعية التاريخية والشرعية الدولية، حقيقة ثابتة لا رجعة فيها.

كما استحضرت، اللجنة، باعتزاز كبير، الثورة الهادئة التي يقودها الملك محمد السادس، بكل حكمة وتبصر، سيرا على نهج الملك الراحل الحسن الثاني، لتوطيد الوحدة الوطنية في جميع أبعادها، وتثبيت السيادة الوطنية على كامل التراب الوطني، وإطلاق مشاريع وأوراش واعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال النموذج التنموي الجديد الخاص بالأقاليم الجنوبية، و كذا النهضة التنموية التي تهم الوطن برمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.