اكادير.. رجل تعليم استغل الاشتغال في الكوتشينغ لإستغلاله في ابتزاز الجنس اللطيف

نورالدين كودير

اهتزت مدينة أكادير على وقع فضيحة بطلها رجل تعليم استغل الاشتغال في الكوتشينغ لإستغلالو ابتزاز الجنس اللطيف .

وذكرت مصادر، بأن الأستاذ المتهم و الذي يشتغل بإحدى الموسسات التعليمية الخاصة، و يدير مركزا للتنمية الذاتية “الكوتشينغ”، استغل ثقة بعض الحالات الوافدة عليه من خلال معرفة أسرارهن الحميمية في إطار جلسات الكوتشينغ لابتزازهن جنسيا و إشباع رغباته الشادة.

و أوضحت ذات المصادر، بأن المتهم الموقوف توبع بتهمة الفساد والمشاركة في الخيانة الزوجية، حيث تقرر متابعته في حالة اعتقال بعد أن أمضى 72 ساعة تحت الحراسة النظرية.

ومن المشاع ان مجال الكوتشينغ اصبح مجالا للنصب و الاحتيال و انتحال صفة طبيب نفساني من طرف من البعض و لا أقول الكل من عديمي الضمير، في غياب اي قانون يؤطر هذا المجال الذي اصبح مرتعا لبعض الفاشلين وبائعي الوهم الذين صنعوا جحافيل من النرجسيين الذين فصلوا الناس عن الواقع .

يذكر أن المعني بالأمر سبق له ان تورط مع متزوجات يبتزهن لادعانهن لنزواته الشادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.