اعضاء بحزب التقدم والاشتراكية يحتجون أمام مقر الحزب بالرباط على قرار طردهم

المحجوب اوبن حساين

نظمت لجنة التنسيق الوطنية لمبادرة “سنواصل الطريق” بتزامن مع انعقاد اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية يوم السبت صباحا بقاعة المؤتمرات “زينيت” بحي الرياض بالرباط (شارع النخيل). وقفة احتجاجية، احتجاجا على طرد الحزب11 عضوا بالمكتب الوطني بسبب دعمهم لمبادرة “سنواصل الطريق” التي تدعوا للحوار الداخلي والمصالحة والتجميع لإصلاح انحرافات الحزب، ستبقى وصمة عار على جبين كل من رضخوا لتعليمات أمين عام فقد البوصلة وخرب الحزب وها هو يجهز على شبيبة الحزب التاريخ لن يرحمكم وشرفاء المناضلين سيتولون اصلاح ما أفسدتموه.

“ وأكد بلاغ توصلت” جريدة ” من أعضاء مطرودين من حزب الكتاب انهم ينددون بما وصفوه” سلوكات الكاتب العام الانحرافية ومن يدعمونه في ذلك.

” وأدانوا ” قرارات الطرد الجائرة التي لا تستند على أي أساس وعدم اعترافنا بها لعدم قانونية الاجتماع الصادرة عنها ، واستنكروا تعطيل اجتماعات هياكل المنظمة لأزيد من سنتين، وعقد اجتماعات سرية تحت الطلب لإصدار بلاغات وبيانات مكتوبة سلفا ولم تناقش مضامينها.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.