اعتقال مفتش شرطة بعد إفشاء السري المهني والارتشاء بفاس

محمد شنوري

أحالت المصلحة الوالئية للشرطة القضائية بمدينة فاس على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم االثنين، خمسة أشخاص، وهم سيدة وابنها وشقيقان من ذوي السوابق القضائية، فضلا عن موظف برتبة مفتش شرطة يعمل بالأمن العمومي بمدينة فاس، وذلك لالشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بترويج المخدرات والارتشاء وإفشاء السر المهني.

وجرى توقيف المشتبه فيها الرئيسية بناء على مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة في حقها للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بترويج المخدرات، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة بمنزلها عن حجز بطاقة معلوماتها الشخصية، مستخرجة من النظام المعلوماتي لتدبير دوائر الشرطة، التي يشتبه في كون موظف الشرطة الموقوف استخراجها وتسليمها للمشتبه فيها.

وأظهرت الأبحاث والتحريات تورط باقي الموقوفين في الوساطة من أجل تحصيل هذه الوثيقة الخاضعة للسر المهني، وهم ابن المشتبه فيها وشقيقان من ذوي السوابق القضائية في السرقة وترويج المخدرات.

وقالت المصادر إن المديرية العامة لألمن الوطني تنتظر نتائج البحث القضائي من أجل ترتيب المسؤوليات لتأديبية في حق موظف الشرطة الموقوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.