أنباء عن الاهتداء لمرتكبي مجزرة الأرانب الرهيبة.

محمد شنوري

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن اهتداء عناصر المياه والغابات لمرتكبي ما يعرف بمجزرة الأرانب الرهيبة ضواحي مراكش.

ويأتي ذلك بعد مرور حوالي أسبوع على انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لقنص عدد من الأشخاص أعدادا هائلة من الأرانب بشكل غير قانوني واحتفالهم بذلك.

وخلق الفيديو المذكور ردود فعل غاضبة في أوساط المواطنين ولدى جمعيات القنص وهيئات حماية حقوق الحيوان، حيث طالب هؤلاء من إدارة المياه والغابات وكل الجهات المسؤولة التدخل في أقرب وقت من أجل فتح تحقيق في النازلة.

وفي إنتظار تأكيد خبر الاهتداء لهويات مرتكبي المجزرة المذكورة أو نفيه من لدن إدارة المياه والغابات، طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي اتخاذ الإجراءات  القانونية اللازمة في حق المتورطين في ارتكاب الجريمة المذكورة و تقديمهم للعدالة من أجل تطبيق القانون، وردع كل من تسول له نفسه مخالفة قوانين القنص و ارتكاب الجرائم البيئية غير القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.