وادي زم: أي دور للجماعات المحلية في تنمية الثقافة محليا

وليد كاليش

نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع وادي زم ندوة ثقافية تحت شعار : اي دور للجماعات الترابية في تنميةالثقافة محليا وذلك يوم السبت 30اكتوبر 2021 بدار الشباب 20غشت وادي زم على الساعة الخامسة مساء. أطر هذا العرض كل من الأستاذ بناصر اليوسفي نائب رئيس المجلس البلدي لوادي زم والأستاذ عبد الأله حرطيطي رئيس لجنة الشؤون الثقافية والرياضية بالمجلس ذاته .

تطرق الأخوين المحاضرَين الى مفهوم الثقافة المحلية ومدخلها في تنمية المدينة بصفة خاصة ويختلف تدخل الجماعات المحلية في المجال الثقافي من جماعة إلى أخرى، وذلك حسب اهتمامات وأولويات المسؤولين المحليين، في ظل عدم وجود استراتيجية واضحة المعالم للتنمية الثقافية المحلية، وبقاء الثقافة رهينة مبادرات شخصية لبعض المنتخبين الذين يحملون الهم الثقافي.

بالإضافة إلى هذا، يصطدم التدخل الثقافي للجماعات المحلية بصعوبات أخرى تقنية، تتمثل أساسا في:

ضعف البنيات التحتية الثقافية المؤهلة، والتي تتوفر فيها معايير الجودة، لتقديم عرض ثقافي في المستوى المطلوب. محدودية الموارد المالية الكافية، خصوصا على مستوى الجماعات التي ليست لها أبعاد استراتيجية واضحة المعالم ، والتي تقتصر في الغالب على دعم الدولة، ومعظمها يذهب لمصاريف التسيير. مما يصعب على الجماعات أن تتدخل بسهولة وبمبادرتها الخاصة في المجال الثقافي، وأن تعقد شراكات متوازنة مع باقي الشركاء.

جل المداخلات في هذا العرض صبت غضبها على المجلس السابق الذي عمر لمدة 18 سنة من التسيير على انه اباد كل ما هو ثقافي بمدينة الشهداء بغلقه جل المرافق الثقافية في وجه الساكنة بصفة عامة والجمعيات بصفة خاصة .

واكد نائب الرئيس و رئيس لجنة الثقافة والرياضة على ان المجلس منفتح بشكل جدي على الجمعيات التقافية الجادة في عملها وأنه مستعد لدعمها ماليا ومعنويا حسب ميزانية الجماعة وتوعدو بثورة ثقافية جادة بالمدينة خدمة للساكنة والمجتمع ككل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.