مهاجر مغربي يضع حدا لحياته بفرنسا بسبب طرده من مركز للاجئين

جمال سلامي

أقدم مهاجر مغربي يبلغ من العمر 31 عاما على وضع حد لحياته بطريقة مآساوية بمدينة بريبينيان الفرنسية، وذلك بعد طرده من مركز للاجئين.

ووفقا لما أوردته مصادر إعلامية فرنسية، فإن قرار طرد المهاجر من المركز كان بسبب قيامه بسلوكات تخالف النظام الداخلي للمركز.

وأضافت ذات المصادر أن المهاجر لم يتقبل قرار الطرد، الأمر الذي قام على إثره بتعليق نفسه بسياج حديدي ببوابة مؤسسة الصليب الأحمر.

وأكدت المصادر نفسها أن مشردا عثر على المهاجر معلقا بالسياج، فقام بإبلاغ الشرطة التي فتحت تحقيقا في النازلة بعد نقل جثة المهاجر إلى مستودع للأموات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.