فرنسا تحرم الوالي من تصوير فيلمه بأراضيها

نادية لخضر

وجد الممثل والمخرج رشيد الوالي، نفسه مجبرا على تصوير المشاهد المتبقية من فيلمه « الطابع »، بالمغرب، بعد حرمان طاقمه التقني من تأشيرة السفر صوب الديار الفرنسية.

واضطر رشيد الوالي إلى الاستعانة بطاقم تقني فرنسي، لتصوير « الطابع »، بعدما كان ينوي السفر وباقي فريقه إلى مدينة سيت الفرنسية، لمواصلة تصوير الفيلم السينمائي، إلا أن حرمان فريقه من « الفيزا » بعثر برنامجه.

واختار الوالي تصوير مشاهد الجزء الأول من شريطه السينمائي، في مجموعة من المناطق، منها وجدة، الناظور، جرادة، بوعرفة وفكيك، حيث منح   الفرصة للعديد من الفنانين للمشاركة في الفيلم على رأسهم  محمد عاطيفي، الذي جسد دور البطولة بعد سنوات عن غيابه على الساحة الفنية.

يشار إلى أن رشيد الوالي حصل على الدعم الكافي لتصوير فيلمه، حيث زار العديد من المسؤولين بالمنطقة الشرقية قبل شروعه في التصوير، من أجل توفير كافة الظروف لطاقمه الفني والتقني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.