تفاصيل غير متوقعة عن حادثة بحر عنق الجمل

نادية لخضر

تفاصيل جديدة وصادمة عن حادثة بحر عنق الجمل بالرباط، والتي راح فيها شخص و”خليلته” بعد نقاش حاد داخل السيارة، قبل أن يقرر سائقها الارتماء في البحر دون رجعة..

وقد كشفت مصادر مقربة من البحث ، أن الأمر يتعلق بستيني، كان يشتغل قيد حياته اطارا تربويا “حارس عام” بثانوية مولاي يوسف بالرباط، وهو متزوج وأب، أما الضحية الثانية، فهي طالبة جامعية في عقدها الثاني، يرجح انهما كان على علاقة.

وتشير ذات المصادر، أن الثنائي كان في نقاش حاد واشتباك بالايدي قبل اقدام الضحية الأول على الارتماء بالسيارة في البحر، وهو ما يرجح فرضية “الهروب من الفضيحة”، خاصة وان شخص ثالث كان رفقة الثنائي قبل أن يغادر عين المكان بعد اشتداد المناقشة والصراخ.

هذا، وبعد اربعة ايام، تمكنت فرق الغطاسين التابعة للوقاية المدنية اليوم من العثور على مكان سقوط سيارة على متنها شخصان في منطقة عنق الجمل في كرونيش الرباط، حيث تم انشال السيارة وبداخلها السائق، فيما كانت عناصر “الضفادع البشرية” التابعة للوقاية المدنية، قد انتشلت جثة الفتاة في الساعات الأولى من يومه الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.