انطلاق أولى فصول المواجهة بين المعارضة والأغلبية بأفورار بسبب النقل المدرسي ومدة مداخلات الأعضاء

لحسن كونجلي

عقد مجلس جماعة أفورار يوم أول أمس الإثنين 04 اكتوبر 2021 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا ، دورة استثنائية بحضور السيد قائد قيادة أفورار عبد الرحيم الكحلاوي خصصت لمناقشة بعض النقط التي جاءت في مراسلة عاملية بناءا على دورية السيد وزير الداخلية، وهي كالتالي:

* المناقشة والمصادقة على النظام الداخلي للمجلس

* تعيين مندوب المجلس لدى مجموعة الجماعات الترابية الأطلسين الكبير والمتوسط. وعرفت بداية أشغال هذه الدورة التي حضرها 26 عضوا وغاب عنها عضوين من الأغلبية أولى فصول المواجهة بين الأغلبية والمعارضة، حيث طالب محمد أزمي من رئيس المجلس من خلال نقطة نظام توضيح أسباب إقصاء جمعية النقل المدرسي من مواصلة تدبيرها لمرفق النقل المدرسي الذي تحملت مسؤوليته منذ ثلاث سنوات بشراكة مع المجلس السابق وهو ما أعتبره تصفية حسابات وقطع لأرزاق عائلات السائقين.

هذه النقطة أثارت سجالا قويا داخل قاعة الاجتماعات بين الأغلبية التي اعتبرت أن نقطة نظام عضو المعارضة خارج جدول أعمال المجلس، حيث طلب الرئيس الجديد حسن أنصار من أعضاء المعارضة تأجيل مناقشة هذه النقطة إلى حين الاانتهاء من أشغال الدورة ومناقشتها معهم على انفراد بمكتبه، وبعض نواب الرئيس الذين تتهم المعارضة بأنهم من وراء هذا الإقصاء غير المبرر إلا بكونه تصفية للحسابات وهو ما يتعارض ويتنافى مع شعار التغيير الذي كانت الأغلبية الحالية ترفعه خلال حملتها الانتخابية. وحاول بعض نواب رئيس مجلس جماعة أفورار تبرير هذا الاستغناء عن خدمات جمعية النقل المدرسي التي أسست لهذا الغرض بتوجيه من السلطة الإقليمية لجميع المجالس الترابية، بالأسباب التالية:

أنه لا توجد أية شراكة بين الجمعية والجماعة حول تدبير هذا الملف؛ وأن هناك تدبير أحادي من طرف عضو واحد بالجمعية للاسطول؛ ولكون رئيس الجمعية المعنية قدم استقالته، وأن المجلس ينتظر تجديد مكتبها، ولكون مكتب الجمعية يدبر هذا الملف بشكل عشوائي ودون رؤية واضحة.

أجوبة نواب الرئيس أثارت حفيظة أعضاء المعارضة الذين طالبوا من رئيس المجلس أن يجيبهم لأنه المخول قانونا أن يجيب على استفسارات وأسئلة الأعضاء، ملتمسين من السلطات المحلية والإقليمية بالتدخل لحماية حقوق هذه الجمعية في مواصلة النشاط الذي من أجله أسست، ووضع حد لمعاناة السائقين الخمسة الذين دبروا هذا المرفق بمهنية عالية وحافظوا على أسطول النقل المدرسي، وقدموا خدمات جليلة للطلبة أثناء اجتياز الامتحانات في زمن كورونا وساهموا في إنجاح المحطة الانتخابية ل 8 ستنبر 2021.

وبعد هذا السجال بين فريقي المعارضة والأغلبية عرفت أشغال الدورة دراسة ومناقشة النظام الداخلي للمجلس الذي قام كاتب المجلس محمد وعزان بتلاوته، والذي عرف بدوره خلافا بين الطرفين حول المدة المخصصة لمداخلات الأعضاء التي حددت من طرف الأغلبية في دقيقة واحدة وهو ما اعتبرته المعارضة بمحاولة لتكميم الأفواه والحد من حرية تعبير الأعضاء ومنعهم من إبداء أرائهم، ليتم بعد ذلك التصويت عليه بعد تعديله إلى دقيقتين لكل عضو، بأغلبية 17 مقابل رفض 9، لينسحب بعد ذلك مباشرة فريق المعارضة.

وعرفت أشغال الدورة كذلك التصويت على محمد أعموم مندوبا للمجلس الترابي لأفورار لدى مجموعة الجماعات الترابية الأطلسين الكبير والمتوسط. وفي ختام الدورة تمت تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله جلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله وأيده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.