الرجاء يفوز على الدفاع الجديدي ويستعيد صدارة البطولة

المواطن24

استعاد الرجاء الرياضي صدارة البطولة الاحترافية من غريمه التقليدي الوداد، عقب انتصاره على الدفاع الحسني الجديدي بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم السبت، على أرضية ملعب العبدي بالجديدة، لحساب الجولة الثامنة من القسم الاحترافي الأول.

وحاول الفريقان الوصول إلى شباك بعضهما البعض في الجولة الأولى، دون تمكنهما من ذلك نتيجة تسرع المهاجمين والافتقاد إلى النجاعة الهجومية من الطرفين، علما أن الاستحواذ كان لصالح الرجاء الرياضي، إلا أنه كان بدون تشكيل أية خطورة على الحارس بارحو.

واستمرت الأمور على ماهي عليه مع توالي الدقائق، حيث لم يجد أي فريق الكيفية المثلى للوصول إلى مبتغاه الذي يتجسد في تسجيل الهدف الأول، لتنتهي الجولة الأولى كما بدأت على واقع البياض.

وبدأت الجولة الثانية هادئة بين الفريقين بانحصار الكرة في وسط الميدان في أغلب الفترات، قبل أن يتمكن الرجاء من مباغثة الدفاع الجديدي عند الدقيقة 53، عندما تمكن زكرياء الهبطي من تسجيل الهدف الأول للنسور، واضعا بذلك فريقه في المقدمة، ومن ثم إعادته إلى صدارة ترتيب البطولة الاحترافية مناصفة مع الوداد.

وتمكن الرجاء من إضافة الهدف الثاني بقدم اللاعب حميد أحداد، بعد ثلاث دقائق فقط من تسجيله الأول، إلا أن الحكم سمير الكزاز ألغاه بداعي وجود التسلل، وهو ما أكده الفار بعد ذلك، فيما حاول الدفاع الجديدي إدراك التعادل من خلال الفرص التي أتيحت له، دون إفلاحه في الوصول إلى مرمى الزنيتي، التي بدت مستعصية عليه طيلة أطوار المباراة.

وكاد الناهيري أن يضيف الهدف الثاني للرجاء من ضربة حرة مباشرة، لولا تدخل بارحو الذي أبعد الكرة إلى الزاوية، فيما ذهبت رأسية حميد أحداد بجانب القائم بقليل، ليرد بعد ذلك الدفاع الجديدي عن طريق اللاعب حذراف، بتسديدة استقرت بين يدي الحارس أنس الزنيتي.

وواصل الدفاع الجديدي ضغطه العالي على الرجاء الرياضي، ما جعله يخلق عدة فرص كادت أن تتحول إلى أهداف، لولا الوقوف الجيد للزنيتي الذي أبعد كل الكرات التي اتجهت نحوه، فيما ظل رفقاء متولي يناورون بين الفينة والأخرى وقتما سنحت لهم الفرصة، بحثا عن تسجيل الهدف الثاني وحسم نتيجة المباراة لصالحهم دون تمكنهم من ذلك في ظل التسرع.

وعاد الناهيري إلى تضييع فرصة أخرى سانحة للتهديف، بعدما انفرد بالحارس بارحو الذي كان في المكان المناسب، ما جعله يبعد كرة كانت متجهة نحو شباكه، ليرد مرة أخرى الدفاع الجديدي بهجمة أخرى كادت أن تنتهي بهدف، قبل أن يتمكن فريق النسور من بلوغ مبتغاه بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 83 برأسية مروان الهدهودي، في حين لم تعرف الدقائق المتبقية أي جديد، لتنتهي المباراة بفوز أبناء الشابي بهدفين نظيفين على رفقاء زكرياء حذراف.

وارتقى الرجاء الرياضي إلى صدارة البطولة الاحترافية في قسمها الاحترافي الأول مناصفة مع الوداد برصيد 19 نقطة، فيما تجمد رصيد الدفاع الحسني الجديدي عند النقطة 14 في الرتبة الثالثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.